loader image

مجموعة أباريل تعلن تعاونها مع دبي القابضة في مبادرة ” هبة في محلها ” التي تهدف لدعم أكثر من 8500 مقيماً في دبي خلال شهر رمضان 

العلامات التجارية المشاركة من مجموعة أباريل – أردين، وأطفال وأكثر، وبفرلي هيلس بولو كلوب، وليفايز، وذا تشيلدرنز بليس، و6 ستريت 

أعلنت مجموعة أباريل، الشركة الرائدة عالمياً في مجالات الموضة وأساليب الحياة، بكل فخر عن مشاركتها في مبادرة ” هبة في محلها ” التي أطلقتها دبي القابضة. هذه المبادرة تهدف لتعزيز قيم العطاء والاستهلاك المسؤول حيث سيستفيد أكثر من 8000 عامل و500 عائلة من ذوي الدخل المحدود في دبي، وبالتالي ستسهم في دعم حملة “رمضان في دبي”.  

حملة “هبة في محلها”  هي مبادرة مميزة تم تنظيمها بالشراكة مع هيئة تنمية المجتمع وتشمل مساهمات مقدمة من العديد من الشركات التابعة لدبي القابضة وعلامات التجزئة الرائدة في المنطقة. 

وتشارك مجموعة أباريل في هذه المبادرة الهادفة من خلال المساهمة عبر علاماتها التجارية المرموقة على غرار أردين، وأطفال وأكثر، وبفرلي هيلس بولو كلوب، وليفايز، وذا تشيلدرنز بليس، و6 ستريت، حيث لعبت هذه العلامات التجارية دوراً بالغ الأهمية في تقديم آلاف الهدايا المميزة والفريدة من نوعها والتي تم تصميمها لجلب البهجة لمن يحتاجونها . كما وتشجع على الوعي الاستهلاكي على مستوى المجتمع ككل. 

كما سيلعب المتطوعون من مجموعة أباريل، رفقة العديد من دبي القابضة والشركاء الآخرين، دوراً محورياً في تجميع، وتغليف، وتوزيع قائمة المنتجات مثل: الملابس، والقرطاسية، والكتب، والإكسسوارات.  

وعبر السيد نيراج تيكشينداني، الرئيس التنفيذي لمجموعة أباريل، عن حماسه الشديد لهذه المبادرة قائلاً ” تمثل حملة ” هبة في محلها ” تناغماً بين التعاطف والمسؤولية، وهي قيم متجذرة في هوية مجموعة أباريل. إنه لشرف كبير أن نتعاون مع دبي القابضة وهيئة تنمية المجتمع لتحقيق هذه المبادرة. حيث تشكل هذه المبادرة انعكاساً لما يمكن تحقيقه عندما تتعاون المجتمعات معاً من أجل هدف مشترك. وتشكل مشاركتنا في حملة ” هبة في محلها ” دليلاً على التزامنا بالمسؤولية المجتمعية والاستدامة البيئية. ومن خلال تقديم منتجات لم يكن ليتم استخدامها ، فنحن لا نرسم الابتسامة على وجوه الآلاف فحسب، بل نعزز أهمية الممارسات المستدامة في حياتنا اليومية.” 

وقالت هدى بوحميد، الرئيس التنفيذي للتسويق والاستدامة لدى دبي القابضة: “تؤكد مبادرة “هبة في محلها” على التزامنا المستمر بصنع الفارق والجمع بين الحفاظ على سلامة البيئة وتعزيز المسؤولية المجتمعة بشكل يتوافق مع استراتيجيتنا للاستدامة. وقد قمنا بالتعاون مع مجموعة الشركات التابعة لنا والشركاء مثل مجموعة أباريل من أجل هذه المبادرة الهادفة، مما يمثّل خطوةً محورية في جهودنا المشتركة لتعزيز الاحتياجات المحلية المستدامة وتقديم الفائدة والدعم للمجتمعات التي نمارس أعمالنا فيها”.    

انطلقت مبادرة “هبة في محلها” بحلول اليوم الأول من رمضان، وتمتد فعّالياتها طوال أيام الشهر الفضيل بأكمله. حيث صممت لتشمل مجموعة متنوعة من الفرص التطوعية التي تناسب المتطوعين من العائلات وتقوي الترابط المجتمعي خلال هذا الوقت المبارك. كما ستشارك مجموعة أباريل برفقة العديد من الشركاء في سلسلة من الأنشطة التفاعلية التي سيتم تنظيمها في جميع وجهات دبي القابضة للاحتفال برمضان. 

وتواصل مجموعة أباريل سجلها الحافل في المساهمة المجتمعية والجهود الخيرية من خلال مساهمتها في مبادرة ” هبة في محلها”، كما وتشكل خطوة نحو تعزيز ثقافة العطاء والمسؤولية المجتمعية. وتسعى مجموعة أباريل لتحقيق التأثير الإيجابي على المجتمع والبيئة من خلال الشراكات الاستراتيجية والجهود الجماعية.  

تؤكد هذه المبادرة على مدى تأثير التحالف والقيم المتبادلة في تحقيق مستقبل شامل ومستدام للجميع. 

لمحة عن مجموعة أباريل 

تقف مجموعة أباريل، أكبر مشغل في مجالات الأزياء وأسلوب الحياة، على مفترق طرق الاقتصاد الحديث في مدينة دبي، بدولة الإمارات العربية المتحدة. واليوم، أضحت المجموعة قادرة على تلبية احتياجات ملايين المتسوقين عبر أكثر من 2,100 متجراً وأكثر من 85 علامة تجارية وبتعيين 20,000 موظف من مختلف الثقافات. 

حققت المجموعة حضوراً قوياً وراسخاً في دول مجلس التعاون الخليجي كما أنها نجحت في توسيع مجالات تسويقها في الهند وجنوب أفريقيا وسنغافورة واندونيسيا وتايلند وماليزيا ومصر. وإضافة إلى ذلك، وضعت المجموعة استراتيجيات واضحة للدخول إلى العديد من الأسواق الناشئة مثل هنغاريا والفليبين. 

تدير مجموعة أباريل العديد من العلامات التجارية العالمية الشهيرة، التي انطلقت من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأوروبا وأستراليا وآسيا، وتضم الكثير من الأسماء الرائدة في عالم الأزياء، الأحذية ونمط الحياة على غرار تومي هيلفيغر، تشارلز آند كيث، سكتشرز، ألدو، ناين وست، إروبوستال، وغيرها من الأسماء بالإضافة لعلامات تجارية رئيسية مثل تيم هورتنز، جيميز اتاليان، كولدستون كريمري، إنجلوت، ريتوالز وذلك على سبيل المثال لا الحصر. 

يذكر بأن الفضل في نجاحات مجموعة أباريل ونموها المذهل يعود لرؤية وتوجيهات مؤسستها ورئيسة مجلس الإدارة سيما جنواني فيد، التي انطلقت بالشركة من القوة إلى الأقوى منذ نشأتها وعلى امتداد عقدين من الزمن. 

لمحة حول دبي القابضة 

دبي القابضة، هي شركة استثمارية عالمية متنوّعة الأنشطة تأسست عام 2004 ولديها استثمارات في 31 دولة حول العالم، وتنضوي تحت محفظة استثماراتها قوى عاملة تصل إلى حوالي 40 ألف موظف، وتدير محفظة متنوعة من الأصول بقيمة 146 مليار درهم، تساهم من خلالها في دعم مسيرة نمو وتنويع اقتصاد إمارة دبي ضمن 10 قطاعات

مختلفة، بما في ذلك العقارات والضيافة والترفيه والإعلام وتكنولوجيا المعلومات والتصميم والتعليم والتجزئة والصناعة والخدمات اللوجستية والعلوم. 

تتكون محفظة دبي القابضة من خمس شركات رئيسية هي: دبي القابضة للعقارات، وهي إحدى أكبر الجهات المالكة للأراضي وأحد أبرز مُطوّري المشاريع المتكاملة الرئيسية في دبي؛ ودبي القابضة لإدارة الأصول، التي تمتلك محفظة عالمية المستوى تضم 10 مجمّعات تجارية و20 وجهة للبيع بالتجزئة و15 مُجمّع سكني تساهم بمجملها في دعم الأنشطة التجارية والسياحية وتوفير تجارب معيشية غنية للقاطنين في الإمارة؛ ودبي القابضة للضيافة، التي تدير مشاريع ضيافة رائدة ومجموعة متنوعة من المطاعم والمقاهي ذات المفاهيم المختلفة إضافة إلى العلامات التجارية الفندقية الفاخرة بما فيها جميرا، شركة الفنادق الفاخرة العالمية والعلامة التجارية الرائدة في مجال الضيافة التّابعة لدبي القابضة؛ ودبي القابضة للترفيه، والتي تضم أبرز الوجهات السّياحية في الإمارة بالإضافة إلى أهم مؤسسات الإعلام ومناطق الترفيه الرائدة في دبي، مثل عين دبي والقرية العالمية ودبي باركس آند ريزورتس وشبكة الإذاعة العربية وروكسي سينما وغيرها؛ بالإضافة إلى دبي القابضة للاستثمارات، وهي الذراع المسؤولة عن تطوير وتنفيذ استراتيجية الاستثمار للمجموعة، وتنضوي تحت مظلتها محفظة متنوعة من الاستثمارات الاستراتيجية والمالية في القطاعات العامة والخاصة، على الصعيدين المحلي والدولي. وتباشر الشركة أنشطتها وأعمالها انطلاقاً من حرصها على تحقيق قيمة مستدامة طويلة الأجل، إذ تستثمر في مركز ورسان لإدارة النفايات وشركة دو وأزاديا، بالإضافة إلى المشاريع المشتركة وشراكاتها الاستراتيجية مع بروكفيلد وإعمار، من بين استثمارات ومشاريع أخرى. 

www.dubaiholding.com  

www.twitter.com/dubaiholding  

www.instagram.com/dubaiholding  

www.facebook.com/dubaiholding 

www.youtube.com/user/dubaiholding 

https://www.linkedin.com/company/dubai-holding