loader image

الإعلان عن مشاركة سيما جانواني فيد كمتحدثة في جدول أعمال دافوس للمرأة العالمية

Sima ved img 150124

· مؤسسة المرأة العالمية تعقد اجتماعها السنوي بنسخته الثانية خلال أسبوع المنتدى الاقتصادي العالمي

دبي، الإمارات، 15 يناير 2024 – تعلن مؤسسة المرأة العالمية بكل فخر عن مشاركة السيدة سيما فيد، مؤسسة ورئيسة مجلس الإدارة في مجموعة أباريل، كمتحدثة في جدول أعمال دافوس للمرأة العالمية، والذي سينعقد خلال أسبوع المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بتاريخ 18 يناير. جدول أعمال دافوس للمرأة العالمية هو مبادرة مبنية على التأثير التعاوني لأصحاب المصلحة المتعددين لتغيير دور المرأة. حيث سيوفر منصة استثنائية لإعادة تعريف وتجديد مفاهيمنا حول المسؤولية العالمية في عصرنا الحالي والتعاون الإلزامي لتحقيق #EqualityMoonshot.

سيما جانواني فيد هي شخصية ريادية قيادية نجحت في إحداث ثورة في عالم التسوّق في الإمارات العربية المتحدة من خلال دورها بتأسيس وإدارة مجموعة أباريل، تكتل تجاري بقيمة سوقية تقدر بالمليارات. وبدأت مسيرتها في ريادة الأعمال وهي في العشرين من عمرها، إذ شغلت منصب مديرة القسم في مركز التسوق الخاص بوالدها في رحلتها لتصبح أحد أبرز الأسماء في عالم التسوّق. وتحت إدارتها وتوجيهها ، نجحت مجموعة أباريل في إدارة ما يزيد عن 85 علامة تجارية تتوزع عبر ما يزيد عن 2100 متجر في 14 دولة. وتقديراً لإنجازاتها الملحوظة، حازت سيما جانواني فيد على عدد من الجوائز المرموقة على غرار ” The Philanthropreneur of the Year” وجائزة ” Retailer of the Year” وجائزة ” أفضل مكان للعمل GPTW” وجائزة” Great Women’s” وجائزة ” المرأة الإماراتية للعام”، كما صنفت ضمن أقوى 100 سيدة أعمال لعام 2023. وعلاوة على نجاحها في عالم الأعمال، تهتم بتقديم المشورة للنساء في عالم الأعمال وتوجيه بناتها والآخرين لاتباع خطواتها. إن قصة نجاح سيما فيد تعكس طموحها، وروحها القيادية، وعزيمتها للتميز المهني والنمو الشخصي. ولطالما شاركت قصصها وتجاربها عبر العديد من الخطابات التفاعلية والمناسبات المختلفة، وهي من أكبر الداعمين للنساء في عالم الأعمال والقيادة. وتعكس قصة سيما جانواني فيد العزيمة، والإبداع والالتزام عبر التميز التجاري والمسؤولية الاجتماعية. ومن خلال تأثيرها على قطاع التسوّق ودورها بتوجيه وإرشاد النساء في قطاع الأعمال أصبحت سيما أحد أهم الرموز في قطاع ريادة الأعمال.

وفي ظل التحديات الإقتصادية والسياسية المتنامية التي تواجها الدول حول العالم، فقد تفاقمت أزمة عدم المساوة للنساء والفتيات. وقالت السيدة روبا داش، الرئيس التنفيذي لمؤسسة المرأة العالمية ” لا يسعنا أن ننتظر لمدة 300 عام حتى نتمكن من تقليل هذه الفجوة بين الجنسين. فقد حان الوقت لتتقلد قائدة ذات نظرة ثاقبة مثل سيما فيد زمام المبادرة للمساهمة في تحقيق مبادرة #equalitymoonshot بكل نجاح.

وسيجمع جدول أعمال دافوس للمرأة العالمية قيادات عالمية مما يزيد عن 30 دولة. وخلال أسبوع المنتدى الاقتصادي العالمي، يهدف هذا المؤتمر لمناقشة أجندة فعالة للمساواة بين الجنسين من أجل تمكين النساء والفتيات. وستشهد هذه المناسبة مشاركة 300 مندوب من أجل خوض مناقشات وفعاليات تسهم في تقديم المساواة بين الجنسين بشكل جديد.

سيعقد المؤتمر بتاريخ 18 يناير، من الساعة 8:30 صباحاً حتى الساعة 5:00 مساءً، وثم سيعقد حفل توزيع جوائز ” prestigious World Woman Hero ” واستقبال الشخصيات مهمة بحلول الساعة 6:30 مساءً في فندق هارد روك في دافوس. الشركاء الإعلاميين للحدث هم فوربس، فورس وومن، وبزنس إنسايدر.

تتميز مؤسسة المرأة العالمية، مؤسسة خيرية عامة بموجب القانون 501 (c)(3) ومقرها الولايات الأمريكية المتحدة، بحضور عالمي في 20 دولة ومجتمعا يتكون من 15،000 عضو حول العالم. تهدف المؤسسة لتمكين مليون امرأة وفتاة

حول العالم بحلول عام 2030 من خلال شبكة من القياديات للمساهمة بتعزيز بصمة النساء والاستثمار طويل المدى للمهارات، والتحالفات، والقدرات ومدى التأثير.

خلال الخمس سنوات السابقة، نجحت مؤسسة المرأة العالمية في إنشاء شبكة تتكون من 300 صانعة قرار وتمكين 55,000 خريجة في 20 دولة عبر برنامجها العالمي للتوجيه والإرشاد والذي يركز على مخاطبة أهم التحديات العالمية. وضمن الجهود المبذولة لتحقيق مهمتها، قامت المؤسسة بتدشين مبادرة #equalitymoonshot لتحسين المكانة الاجتماعية والاقتصادية للمرأة من خلال تقديم الموارد والفرص التجارية، والمادية، الاجتماعية والتدريبية.

للتعرف على المزيد حول المؤتمر وأهم المتحدثين وتفاصيل التسجيل، يرجى زيارة: https://www.worldwomanfoundation.com/davosagenda2024

لمعرفة المزيد عن سيما جانواني فيد، زوروا www.simaved.com

لمحة عن مجموعة أباريل

تقف مجموعة أباريل، أكبر مشغل في مجالات الأزياء وأسلوب الحياة، على مفترق طرق الاقتصاد الحديث في مدينة دبي، بدولة الإمارات العربية المتحدة. واليوم، أضحت المجموعة قادرة على تلبية احتياجات ملايين المتسوقين عبر أكثر من 2,100 متجراً وأكثر من 85 علامة تجارية وبتعيين 20,000 موظف من مختلف الثقافات.

حققت المجموعة حضوراً قوياً وراسخاً في دول مجلس التعاون الخليجي كما أنها نجحت في توسيع مجالات تسويقها في الهند وجنوب أفريقيا وسنغافورة واندونيسيا وتايلند وماليزيا ومصر. وإضافة إلى ذلك، وضعت المجموعة استراتيجيات واضحة للدخول إلى العديد من الأسواق الناشئة مثل هنغاريا والفليبين.

تدير مجموعة أباريل العديد من العلامات التجارية العالمية الشهيرة، التي انطلقت من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأوروبا وأستراليا وآسيا، وتضم الكثير من الأسماء الرائدة في عالم الأزياء، الأحذية ونمط الحياة على غرار تومي هيلفيغر، تشارلز آند كيث، سكتشرز، ألدو، ناين وست، إروبوستال، وغيرها من الأسماء بالإضافة لعلامات تجارية رئيسية مثل تيم هورتنز، جيميز اتاليان، كولدستون كريمري، إنجلوت، ريتوالز وذلك على سبيل المثال لا الحصر.

يذكر بأن الفضل في نجاحات مجموعة أباريل ونموها المذهل يعود لرؤية وتوجيهات مؤسستها ورئيسة مجلس الإدارة سيما جنواني فيد، التي انطلقت بالشركة من القوة إلى الأقوى منذ نشأتها وعلى امتداد عقدين من الزمن