loader image
April 2024

علامة تومز التابعة لمجموعة أباريل تطلق حملة الاستدامة: زراعة الأشجار من أجل مستقبل أكثر استدامة

دبي – تعلن علامة تومز، العلامة المشهورة بالتزامها بالمسؤولية الاجتماعية والبيئية تحت مظلة مجموعة أباريل، عن إطلاق أحدث مبادراتها للاستدامة. خلال شهر أبريل، ستقوم علامة تومز بزراعة 1000 شجرة في خطوة مهمة نحو مستقبل أكثر استدامة.

بالإضافة للتأثير الكبير لمشترياتكم على مدار العام – مما يساهم في توفير موارد الصحة النفسية للملايين ممن يحتاجونها، ستقوم علامة تومز التابعة لمجموعة أباريل بالتعاون مع ذا ستوري جروب من أجل زارعة 1000 شجرة في الإمارات العربية المتحدة. ذا ستوري جروب تدعم الشركات نحو جعل الكوكب مكاناً أفضل من خلال زراعة الأشجار.

تعمل علامة تومز في محور التغير المناخي والصحة النفسية العقلية بالتعاون مع شريكها المحوري ” Climate Mental Health Network ” لتقديم التعليم، والأدوات، والبرامج، والدعم من أجل التعرف على التأثيرات العاطفية للتغير المناخي. كما يقدمون نصائح صحية للتعامل مع التوتر المناخي مثل:

التعرف على الطبيعة

التأمل في الجمال من حولنا والتنفس بعمق.

التصرف من أجل البيئة

المساهمة في بناء كوكب أكثر استدامة هي من الطرق التي تساعد في تطوير الحياة مع تومز. ارتد الأفضل.

وبجانب المساهمة في التأثير البيئي، فإن تومز تهدف لتوعية المتسوقين حول مبادرة الاستدامة باحتفالها بيوم الأرض العالمي. وبدلاً من التوجه التقليدي نحو إعادة تدوير الأحذية، فإن التركيز قد تحول نحو زراعة الأشجار، مما يؤكد على الالتزام الراسخ لعلامة تومز بالاستدامة.

لمحة عن مجموعة أباريل

تقف مجموعة أباريل، أكبر مشغل في مجالات الأزياء وأسلوب الحياة، على مفترق طرق الاقتصاد الحديث في مدينة دبي، بدولة الإمارات العربية المتحدة. واليوم، أضحت المجموعة قادرة على تلبية احتياجات ملايين المتسوقين عبر أكثر من 2,100 متجراً وأكثر من 85 علامة تجارية وبتعيين 20,000 موظف من مختلف الثقافات.

حققت المجموعة حضوراً قوياً وراسخاً في دول مجلس التعاون الخليجي كما أنها نجحت في توسيع مجالات تسويقها في الهند وجنوب أفريقيا وسنغافورة واندونيسيا وتايلند وماليزيا ومصر. وإضافة إلى ذلك، وضعت المجموعة استراتيجيات واضحة للدخول إلى العديد من الأسواق الناشئة مثل هنغاريا والفليبين.

تدير مجموعة أباريل العديد من العلامات التجارية العالمية الشهيرة، التي انطلقت من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأوروبا وأستراليا وآسيا، وتضم الكثير من الأسماء الرائدة في عالم الأزياء، الأحذية ونمط الحياة على غرار تومي هيلفيغر، تشارلز آند كيث، سكتشرز، ألدو، ناين وست، إروبوستال، وغيرها من الأسماء بالإضافة لعلامات تجارية رئيسية مثل تيم هورتنز، جيميز اتاليان، كولدستون كريمري، إنجلوت، ريتوالز وذلك على سبيل المثال لا الحصر.

يذكر بأن الفضل في نجاحات مجموعة أباريل ونموها المذهل يعود لرؤية وتوجيهات مؤسستها ورئيسة مجلس الإدارة سيما جنواني فيد، التي انطلقت بالشركة من القوة إلى الأقوى منذ نشأتها وعلى امتداد عقدين من الزمن.

لمحة عن تومز

تركز تومز على تحسين جودة الحياة حولنا، وكل حذاء تتسوقه من تومز فإنك تقدم مساهمة لتمويل موارد الصحة العقلية لملايين الأشخاص المحتاجين إليها. تومز لديها مسيرة طويلة في التأثير على جودة حياة الكثيرين وقد تركت أثراً في نمط حياة أكثر من 100 مليون شخص منذ عام 2006. كما أنها تعمل بنشاط مع المنظمات غير الحكومية على مستوى العالم لتترك أثراً حميداً يعد الناس بفرصة للازدهار. واليوم، تقف تومز بجانب الذين يؤسسون لمستقبل يحقق المساواة للجميع بما فيهم المنظمات الفعالة بدورها في المجتمعات، وهكذا فهي تقوم بدورها في دفع العجلة من الأساس وإلى الأمام. وهي تتمتع بأعلى معايير الأداء الاجتماعي والبيئي والشفافية ولذلك فهي شركة معتمدة من Corp BTM.